روسيا ترفض إلغاء الرسوم على تصدير الحبوب الى مصر

رفضت روسيا تلبية طلب مصر بإلغاء الرسوم على تصدير الحبوب. فقد أفاد المتحدث باسم وزارة الزراعة الروسية في حديث لوكالة الأنباء الروسية بأن سبب ذلك يعود الى كوْن القوانين الروسية تنص على فرض رسوم موحدة بالنسبة لجميع البلدان.

وكان وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور قد ذكر في وقت سابق في حديث ادلى به لوكالة الأنباء الروسية أن القاهرة تعول على إلغاء الرسوم على تصدير القمح الروسي التي تُعتبر مصر أكبر مستهلك له.

ويُعمل في روسيا إعتبارا من 1 فبراير/شباط 2015 برسوم مفروضة على تصدير الحبوب قدرها 15%زائد 7،5 يورو، على الا تقل الرسوم عن 35 يورو للطن الواحد من القمح. وتُعبتر هذه الرسوم مؤقتة، حيث سيستمر مفعولها حتى 30 يونيو/حزيران المقبل، بحسب مصادر في وزارة الزراعة.

وقالت المصادر ذاتها:”في حالة تحقيق ما تقترحه مصر من إلغاء الرسوم على تصدير القمح، سيشمل هذا الإجراء بلدانا اخرى. وفيما يخص إلغاء الرسوم على تصدير القمح فان القانون الروسي ينص على أن هذه الرسوم تُعتبر موحدة وغير خاضعة للتغيير حسب الشخص او البلد الذي يتولى تصدير السلع او إستيرادها”.

واضافت مصادر في وزارة الزراعة بأن “الرسوم تؤدي “دورضبط” ولا تقود الى إيقاف عمليات التصدير”.

وأكدت مصادر في وزارة الزراعة الروسية أن “بقية اصناف الحبوب تُورد بدون فرض رسوم عليها، حيث أن تصديرها من روسيا يتواصل طبقا للعقود المبرمة سابقا”.

People:
Region:
Company:
Esector: ,