وكالة موديز تؤكد التصنيف الائتماني لروسيا، وتتوقع أن يسود الاستقرار فيها

Moody'sأكدت وكالة موديز الدولية للتصنيف الائتمانيالاربعاء 28 مارس اذار الفائت، صحة توقعاتها السابقةبأن الإستقرار في روسيا وصل لمستوى  BAA1 .

ويفسر المحللون هذا القرار بأنه ناجم عن الزيادة في مرونة سعر الصرف في روسيا، وهو مستوى منخفض نسبيا من الدين العام، بما في ذلك الدين الخارجي ، وسياسة متوازنة لميزانية الدولة لعدة سنوات، اضافة الى التكلفة المنخفضة جدا لشروط الديون .

ويشير الخبراء أيضا إلى أن رصيد روسيا لا يزال إيجابيا في حسابها الجاري، ولديها هناك احتياطي ضخم من النقد الأجنبى، وقد وصل هذا المبلغ الى 475 مليار دولار امريكي .

وفقا لموديز، ان المرونة في سعر الصرف تساعد على التخفيف من آثار التقلبات في أسعار النفط . كما تذكرنا الوكالة أيضا بأن روسيا على استعداد لاتخاذ إجراءات لمكافحة التضخم .

ومع ذلك، يشير المحللون الى عدد من العوامل والتي، في رأيهم، تقيد التصنيف الائتماني لروسيا. هذا، على وجه الخصوص، بعد هبوط النمو المحتمل للاقتصاد في فترة ما بعد الأزمة، والمستوى العال من الفساد والاستهتار في تنفيذ القانون .

كما تتوقع موديز في السنوات القليلة المقبلة، فإن مستوى إنتاج النفط في روسيا لن يتغيير أو ينخفض. وبحسب الوكالة، ستزيد روسيا من إنتاج كمية الغاز ، ولكن هناك احتمال بأن ينخفض الطلب عليه في السوق العالمية نتيجة للنمو في إنتاج الغاز الصخري .

Esector: