وزارة التنمية الاقتصادية في روسيا: الكساد في الاقتصاد الروسي لا وجود له الآن ولن يحدث مستقبلا

Алексей Улюкаев

الكسي اوليوكاييف

صرح وزير التنمية الاقتصادية الروسي الكسي اوليوكاييف في حديث ادلى به لجريدة “كوميرسانت” بان الكساد لا جود له في الاقتصاد الروسي الآن ولن يحدث مستقبلا.

واضاف الوزير في معرض اجابته عما اذا اعتبرت الوزارة الوضع الاقتصادي الحالي “بداية الكساد”، او “الركود”، قائلا ان “الركود هو مصطلح مناسب”.

واوضح اوليوكاييف ان حدوث الكساد في الاقتصاد الروسي  امر مستحيل، ذلك ان ” هناك طلبا على المواد الاستهلاكية وقطاعا للصادرات”. واشار الوزير الى ان “الصادرات “المحضة” لم تعد محركا ضخما للنمو الاقتصادي، غير انها قادرة على ضمان معدلات غير عالية، لكنها ايجابية، للنمو”. وقال ان “منظومتنا الهيكلية والاجتماعية قادرة على الحفاظ على معدلات للنمو على مستوى 3% تقريبا، علما بان هذه النسبة تعتبر مؤشرا متوسطا متوقعا عالميا للنمو”.

وذكر الوزير ان وزارة التنمية الاقتصادية سوف “تعيد النظر  في توقعاتها بميزانية السنوات الثلاث المقبلة وتوقعاتها البعيدة المدى في اطار وضع استراتيجية للميزانية حتى عام 2030 “.  ونوه اوليوكاييف بان “علينا، كما يبدو، ان نعطي في هذه الوثائق كلها تقييما اكثر”محافظة” للمعدلات القادمة للنمو الاقتصادي، من شأنه ان يأخذ يعين الاعتبار  آفاق النمو العالمي وقدراتنا التنافسية”.

واجابة عن سؤال خاص باولويات الوزارة في نشاطها خلال الاشهر القريبة القادمة، قال اوليوكاييف: ان “الحديث يدور قبل كل شيء عن سياسة التعرفات”. وعلى حد قول الوزير، فان هذه السياسة ينبغي ان تكون بعيدة المدى ومرنة في آن واحد.

ووصف الوزير بالاولوية الثانية تنويع الاقتصاد، و”كل ما يتعلق بدعم تصدير “ما لا يطال مواد الخام”.  

People:
Company: