العراق- بدء انتاج 400 الف برميل من النفط و250 مقمق من الغاز في حقل الحلفاية

أعلنت مديرية هيئة حقل الحلفاية النفطي التابعة لشركة نفط ميسان المباشرة بانتاج 400 الف برميل من النفط الخام و250 مقمق من الغاز الطبيعي المصاحب للنفط المستخرج من الحقل.

وكانت وزارة النفط، قد دشنت في 6 من أيلول الماضي المرحلة الثانية من مشروع حقل الحلفاية بمحافظة ميسان بطاقة انتاجية تبلغ 100 الف برميل في اليوم ليرتفع انتاجه الى 200 الف برميل بعد استكمال المرحلة الاولى من تطوير الحقل.

وقال مدير هيئة الحقل علي وارد لمراسل وكالة كل العراق [أين] “وصلنا في الانتاج الى 200 الف برميل في اليوم بانتهاء المرحلتين الاولى والثانية من تطوير الحقل وتم تنفيذهما ضمن الجدول الزمني المخطط للانتاج”.

وأضاف “نسعى لتنفيذ باقي مراحل التطوير لتصل الى ذروتها في الانتاج وتبلغ 400 الف برميل في منتصف العام المقبل 2016 وبالفعل بدأ المستثمر المشغل وهي شركة [بتروجاينا] الصينية بالاعمال المدنية على الارض لتنفيذ بعض المشاريع وهي تمثل المرحلة الثالثة من تطوير الحقل وستتبعها مراحل اخرى مستقبلية خاصة وان احتياطه يبلغ 16 مليار برميل”.

وتابع وارد “اضافة للخطط التي وضعت لاستغلال النفط بالشكل الامثل في الانتاج وزيادته من حقول ميسان وخاصة من حقل الحلفاية هناك خطط لتطوير المنشآت السطحية لغرض استغلال الغاز بدل احتراقه في عملية استخراج النفط وضمن خططنا في تطوير الحقل سعينا لاستثمار جزء من هذا الغاز وهذه الخطط تنفذ الان على الارض وهناك تجهيز لمحطة كهرباء الحقل الكهربائية بالغاز ونسعى لتجهيز المحافظة والمحافظات المجاورة بالغاز السائل وتصدير ما يفيض عن هذه الحاجة”.

ولفت مدير هيئة حقل الحلفاية الى ان “أغلب الغاز الان يحرق في الحقل باستثناء الذي يجهز الى محطات التوليد الكهربائية الموجودة في الحقل بطاقة 25 ميكاواط اضافة الى محطة كهرباء قضاء الكحلاء بطاقة 108 ميكاواط ولكن الغاز المتبقي يحرق لحين استكمال المنشآت السطحية لغرض معالجة واستغلال هذا الغاز”.

وأكد ان “برنامج استثمار الغاز في حقل الحلفاية هو ضمن العقد المبرم مع الشركة الصينية [بتروجاينا] في عملية تطوير الحقل والكمية التي نعمل على استغلالها من 200 الى 250 مقمق “مشيرا الى ان “هذه الكميات من الغاز ستكون جاهزة للاستغلال في منتصف عام 2016”.

واشار وارد الى ان “هبوط اسعار النفط العالمية أثر بشكل كبير على الاقتصاد العراقي ما سيؤدي الى انخفاض في الواردات المالية للبلد كون ان الاقتصاد الوطني هو اقتصاد احادي ويعتمد على ريع النفط بنسبة كبيرة”.

وأكد مدير هيئة حقل الحلفاية “التزام شركة نفط ميسان ووزارة نفط بالالتزامات المالية للشركات العاملة في تطوير حقول النفط ومنها الحلفاية”.

وهناك منافع اجتماعية والحكومة العراقية من خلال وزارة النفط طلبت من ان تكون هناك مبالغ للمنافع الاجتماعية لغرض تطوير المناطق النفطية وتقديم الخدمات للاهالي الموجودين في نفس مناطق العقد”.

يشار إلى أن وزارة النفط وقعت عقدا عام 2010 مع ائتلاف ثلاث شركات صينية وفرنسية وماليزية لتطوير حقل الحلفاية.

وتقوم بتروجاينا منذ 2010 بتطوير حقل الحلفاية الذي يعد من الحقول الرئيسة التابعة لشركة نفط ميسان ويقدر مخزونه النفطي بنحو 16 مليار برميل.

Company: , ,
Esector: