العربية السعودية مستعدة لـ”تحمل” سعر 80 دولارا للبرميل مدة عامين

لا تعاني العربية السعودية أي مضايقات في ظل هبوط أسعار النفط وهي مستعدة لـ”تحمل” السعر في حدود 80 – 90 دولارا للبرميل خلال عام أو عامين. أوردت هذه الأخبار وكالة Reuters في 13 أكتوبر \ تشرين الأول الحالي بالإشارة إلى المصادر القريبة من الشخصيات الرسمية في الرياض.

ويستدل من تعليقات السلطات السعودية أن الرياض مستعدة لتغيير اتجاه سياستها والشروع بالصراع من أجل موطئ القدم في سوق النفط في ظل انخفاض الأسعار.

وطبقا لمعطيات The Wall Street Journal أقبلت العربية السعودية خلال الشهر الأخير مرتين على تخفيض أسعار النفط لمشتريه في آسيا.

وتعتزم السعودية التعويض عن الخسائر التي تتحملها ميزانيتها بواسطة زيادة حجم المبيعات. وتؤكد The Wall Street Journal قائلة إن التنزيلات للنفط السعودي مشروطة بزيادة كميات مبيعاته بالذات.

وتفيد المجلة أن إيران انضمت هي الأخرى إلى سياسة تخفيض الأسعار. ففي الأسبوع الماضي رفعت دول الاتحاد الأوروبي الحظر على شراء النفط الإيراني والذي استمر مدة 8 سنوات تقريبا.

وفي 12 أكتوبر \ تشرين الأول عبر وزير النفط الكويتي عن رأيه مفاده أن على خلفية خمول الأوبيك أو حتى حروب الأسعار التي تشنها بعض الدول الأعضاء في هذه المنظمة من أجل كسب المشترين قد يهبط سعر النفط إلى 76 دولارا للبرميل.

Region: ,
Esector: