القاهرة تأمل بتوقيع اتفاقية مع صندوق النقد الدولي بشأن تقديم قرض مالي الى مصر في اواخر مايو/ ايار المقبل

МВФ 2افاد مندوب مصر في صندوق النقد الدولي عبد الشكور شعلان بان الاتفاقية بين القاهرة والصندوق بشأن تقديم قرض مالي الى مصر قدره 4،8 مليار دولار ، يمكن ان تُوقع في نهاية مايو/ ايار المقبل.

وعلى حد قول شعلان، سيصل الى القاهرة في الاسبوع القادم وفد صندوق النقد الدولي لاستكمال المباحثات بهذا الشأن.  وفي حالة تقديم قرض الى مصر، سترد الدفعة الاولى منه والمقدرة بـ 2 مليار دولار، حالا، اما المبلغ المتبقي فسيتم تحويله على مراحل، اي كل ثلاثة اشهر. واشار المندوب المصري الى ان القرض يُقدم لمدة ثلاثة اعوام وبفائدة سنوية تتراوح بين 1،1 و1،5%.

وجدير بالذكر ان مصر تخوض  خلال الاشهر الاخيرة مباحثات مع صندوق النقد الدولي بشأن  قرض مالي يُقدر بمليارات عديدة من الدولارات، وذلك على اساس الخطة “المطوّرَة” لتنمية البلاد الاقتصادية. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي توصل الصندوق والحكومة المصرية الى اتفاق مبدئي بشأن “خطة الاستقرار”. غير ان القاهرة تخلت في آخر لحظة عن الإقدام على تحقيق ما نصت عليه الخطة من اصلاحات قضت بإلغاء الدعم الحكومي، وزيادة الضرائب، وتطبيق المزيد من الحرية في التجارة، ورفع القيود المفروضة على عمليات التصدير والاستيراد. وبالنتيجة تم تأجيل الجولة القادمة من المشاورات الى أجل غير مسمى، ولم تبدأ الجولة الا في مطلع ابريل/ نيسان الجاري.

وخططت القاهرة لطرح موضوع زيادة حجم القرض للحصول على تمويل اضافي كفيل بسد عجز ميزانية الدولة الذي تزايد فبلغ 20 مليار دولار. لكن الحديث عن ذلك لا يدور حتى الآن.

واذا لم يتم توقيع الاتفاقية الخاصة بتقديم قرض مالي الى مصر، فسيقتضي الامر تأجيل المباحثات الى اكتوبر/  تشرين الاول المقبل ،الذي حُدد موعدا لاجراء الانتخابات التشريعية في مصر.

Region:
Company: