الجزائر تتوقع تشغيل محطة جديدة للغاز المسال هذا العام

Алжир флаг на картеقال وزير الاقتصاد والمناجم الجزائري يوسف يوسفي لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية اليوم الاثنين إن بلاده ستبدأ في تشغيل محطة جديدة للغاز الطبيعي المسال بطاقة ستة مليارات متر مكعب سنويا هذا العام.

وكانت الجزائر بدأت الإنتاج من وحدة أخرى جديدة للغاز المسال في بلدة سكيكدة بشرق البلاد في وقت سابق هذا العام.

وقال يوسفي أيضا إن محطة إن أميناس للغاز التي هاجمها مسلحون إسلاميون أوائل العام الماضي ستستأنف الإنتاج بالكامل في غضون أشهر.

وكان الوزير قد قال الشهر الماضي إنه يتوقع إعادة تشغيل المحطة بطاقتها الكاملة خلال أسابيع.

وتنتج المحطة حاليا 20 مليون متر مكعب يوميا بينما تبلغ طاقتها الإجمالية 30 مليون متر مكعب.

وتشترك في تشغيل المحطة – التي قتل في الهجوم عليها 40 عاملا – شركة بي.بي وشركة شتات أويل النرويجية وشركة سوناطراك الحكومية الجزائرية.

وسحبت كل من بي.بي وشتات أويل فرقها بعد الهجوم وطالبت بتعزيز الإجراءات الأمنية ويقول مسؤولون جزائريون إنهم استجابوا لكل مطالب تعزيز الحماية.

وقال يوسفي اليوم الإثنين إن الجزائر اتخذت إجراءات محددة لمنع تكرار تلك “المأساة” في المستقبل وتقديم كل التطمينات الممكنة للشركاء بشأن سلامة طواقمهم.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أيضا أن الجزائر بدأت اليوم الإنتاج من محطة جديدة لمعالجة الغاز  في قاسي طويل في ولاية ورقلة بجنوب البلاد تبلغ طاقتها 3.6 مليار متر مكعب سنويا.

People:
Region:
Esector: