شركة “روس نفت” يمكن ان تورد الى الصين ما يصل الى 10% من كمية النفط الواردة في العقدين الجديدين بدون المرور بخط انابيب”سيبيريا الشرقية – المحيط الهاديء”

ðîñíåôòü íåôòü rosneftيُستدل من تقرير شركة “روس نفت” ، ان الشركة بامكانها ان تورد الى الصين ما يصل الى 10% من كمية النفط الواردة في العقدين الجديدين، بدون المرور بخط انابيب “سيبيريا الشرقية – المحيط الهاديء”.

وجدير بالذكر ان “روس نفت” ابرمت عقدين جديدين بشأن امداد النفط الى الصين. وبموجب احدهما  ستورد “روس نفت”  الى الصين 325،5 مليون طن من النفط حتى عام 2038 بسعر محدد في ميناء كوزمينو الواقع على ساحل المحيط الهاديء، وهو آخر ميناء روسي يقع على خط “سيبيريا الشرقية – المحيط الهاديء”. اما العقد الثاني المبرم لمدة خمسة اعوام بشأن توريد 35 مايون طن من النفط الى الصين ابتداء من عام 2014 ، فانه لن يكون مرتبطا باسعار النفط في ميناء كوزمينو. وافادت “روس نفت” بان سعر كل دفعة من النفط الذي يجري توريده، يتحدد انطلاقا من سعر النفط الخام المعمول به خلال فترة توريد معينة. ويقضي هذا المبدأ بامكانية توريد النفط الى الصين بالترانزيت و بواسطة عمليات التبادل  البنكية (swap) .

ولايستبعد الخبراء ان العقد التاني المبرم مع الصين لمدة خمسة اعوام، يمكن ان يعتمد على اجراء عمليات التبادل البنكية مع كازاخستان، باستخدام خط انابيب “آتاسو – آلاشانكو” الذي يربط كازاخستان بالصين، علما بان الطرف الكازاخي يبدي اهتماما بذلك.

كما يمكن ان تشارك في عمليات التبادل هذه، آذربيجان التي تهتم بتصدير جزء من نفطها عبر خط انابيب روسي يربط باكو بـ نوفوروسييسك. 

Region: , ,
Company:
Esector: