روسيا ستواصل تحديث البنية التحتية لموانيء الطريق البحري الشمالي

Северный морской путьصرح رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف في كلمة القاها في الجلسة العامة لبلدان مجلس اقليم بحر باريتنس (الاقليم الاوروبي والقطب الشمالي) بان روسيا ستواصل تحديث البنية التحتية للموانيء في هذا الاقليم.

واشار رئيس الحكومة الروسية الى ان تنمية شبكة المواصلات والنقل بما في ذلك الخطوط الجديدة للسكك الحديدية، والاستثمار التجاري للطريق البحري الشمالي، يكتسبان اهمية مبدئية بالنسبة لتطوير المنافسة. وعلى حد قوله ميديفيديف، يتميز هذا الامر باهمية خاصة في الوقت الحاضر، لان حجم نقل الاحمال عبر هذا الطريق ازداد بـ 10 مرات خلال السنوات الثلاث الاخيرة.

واكد ميديفيدف بقوله ان “روسيا ستقوم بتحديث البنية التحتية للموانيء البحرية والشواطيء وستطور الشبكات الحديثة للتحليل والملاحة والاتصال”.

ويري ميدفيديف ان امكانية الوصول الى الاراضي الشمالية بوسائل النقل، تساعد على  توفير ظروف ملائمة لتحقيق مشاريع استثمارية ضخمة، بما في ذلك في مجال المعادن والخامات، واستثمار الجرف القاري.

ويعتقد دميتري ميدفيديف بانه يمكن زيادة كمية الاحمال المنقولة عبر الطريق البحري الشمالي الى 10 ملايين طن في السنة.

وقال ميدفيديف ” لقد بلغ حجم الاحمال التي نُقلت عبر الطريق البحري الشمالي منذ 2-3 سنوات زهاء 300 الف طن في السنة، اما الآن فاننا ننقل عبر هذا الطريق حوالى 4 ملايين طن. ويُعتبر وصول هذا الرقم الى  10 ملايين طن امرا طبيعيا، غير انه يمكنه ان يتزايد في المستقبل”.

ويكمن الشيء الرئيسي في حل هذه المسألة، برأي رئيس الوزراء الروسي، في انشاء البنية التحتية المطلوبة وتوفير ظروف ملائمة للعمل. واشار ميدفيديف بقوله ” اعتقد بان النقل عبر هذا الطريق يجب ان يكون فعالا، الامر الذي يتطلب تكوين اطر معيارية صحيحة. فقد اتخذنا كل القرارات المطلوبة بهذا الشأن”.

واوضح ميدفيديف ان المقصود باقواله، خطة تطوير الطريق البحري الشمالي وتشكيل جهازه الاداري.

People:
Company:
Esector: ,