شركة “أورال كالي” لا تخوض مباحثات مع بيلوروسيا بشأن إستعادة إتحاد الصادرات

Уралкалийصرح مدير شركة “أورال كالي”  (أحد أكبر منتجي أسمدة البوتاسسيوم في العالم) للمبيعات والتسويق أوليغ بتروف في حديث أدلى به لوكالة “بلومبيرغ”، بأن الشركة لا تخوض مباحثات مع بيلاروسيا بشأن إستعادة إتحاد الصادرات الذي كان قد سيطر على 40% من أسواق هذه المنتجات.

وجدير بالذكر أن “أورال كالي” إنسحبت في أواخر يوليو/تموز الماضي من الشركة المشتركة “شركة البوتاسيوم البيلوروسية” التي ضمت كذلك شركة “بيلوروس كالي” المنتج الحكومي البيلوروسي لأسمدة البوتاسيوم، ما أسفر عن هبوط أسعار بوتاسيوم الكلور بشدة. ويرى بتروف أن هبوط الأسعار سيتسبب في بلوغ الطلب العالمي على هذه الأسمدة ذروتها على مدي العقد الأخير من السنين.

وقال بتروف إن “الطلب العالمي على البوتاسيوم سيزداد في العام المقبل بالتأكيد، وقد يبلغ ما يتراوح بين 58 و60 مليون طن”.

وجدير بالذكر أن الطلب على البوتاسيوم بلغ 57 مليون طن في عام 2011. ويتوقع الخبراء في الشركة أن الطلب لن يزيد هذا العام عن 53-54 مليون طن.

وكانت أسعار البوتاسيوم قد بدأت في الهبوط منذ مطلع عام 2012 ، حيث بلغت في سبتمبر/ أيلول الماضي زهاء 320 دولارا للطن الواحد.

ومضى بتورف بقوله “إننا نرى أن السوق قد “تماثلت للشفاء”، واصبحت أسعار البوتاسيوم متكافئة تقريبا في كل مكان، إبتداء من الصين وإلى البرازيل، حيث تتراوح بيم 320-330  دولارا للطن الواحد. ومن المتوقع أن يشهد العام المقبل إرتفاعا غير كبير أسعار البوتاسيوم.

Company:
Esector: