فلاديمير بوتين: ” العقد الخاص بتوريدات صواريخ “إس-300” الى سوريا لم يُنفذ بعد

Путин

سيرغي دونسكوي

وكان يوري أوشاكوف احد مساعدي الرئيس الروسي قد صرح بان العقود المبرمة بين روسيا و سوريا تُنفذ وفقا لجدول زمني مقرر، ولاتطال اية اسلحة محظورة دوليا. لكنه لم يكشف عما اذا استلمت سوريا صورايخ “إس-300” ام لا.

وترددت شائعات بالبدء بتوريدات صواريخ “إس-300” الى سوريا بعد ان نقلت وسائل اعلام لبنانية بشكل غير صحيح اقوال الرئيس السوري بشار الاسد في حديثه الى قناة “المنار” التلفزيونية.

فقد نقلت بعض الوكالات استنادا الى وكالة “سوريا الآن” قول بشار الاسد بان “الدفعة الاولى من صواريخ “إس-300″ نُقلت الى سوريا، اما الدفعة الثانية منها، فستُنقل في اقرب وقت”. وبعد قليل اتضح ان الاسد لم يقُل ذلك. ففي الحقيقة تهرب الرئيس السوري عن الاجابة المباشرة عن سؤال طرحته عليه مراسلة الوكالة جاء فيه: “هل صواريخ “إس-300″ الآن في الطريق الى دمشق، وهل يوجد بحوزة سوريا في الوقت الحاضر هذه الاسلحة؟”

وعبر الرئيس بوتين كذلك عن خيبة امله بقرار وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي بشأن رفع الحظر عن توريدات الاسلحة الى المعارضة السورية، حيث قال “لا اخفي عليكم ان هذا القرار خيب آمالنا”.

واحاط بوتين الصحفيين علما بان المشاركين في قمة “روسيا – الاتحاد الاوروبي” اولوا اهتماما بالغا بالوضع في سوريا. واشار بقوله: “لقد اكدنا من جانبنا ان اية محاولات للتأثير على الوضع في سوريا باللجؤ الى القوة والتدخل العسكري المباشر، امر محكوم عليه بالفشل، حيث ستترتب على ذلك، لامحالة، عواقب انسانية وخيمة”.

وعبر بوتين عن امله بان الدول الغربية ستمتنع عن توريد الاسلحة الى الوحدات غير الحكومية في سوريا.

فقد قال بوتين ان “اتفاقية دولية بعدم توريد الاسلحة الى وحدات غير حكومية تم التوصل اليها منذ قليل في الامم المتحدة بمبادرة من بريطانيا. واننا ننطلق من ان كل اعضاء هذه المنظمة الدولية سينضمون الى الاتفاقية، وسيتمسكون من الآن بمبادىء اقترح تطبيقها زملاؤنا البريطانيون”.

واعاد بوتين الى الاذهان الاتحاد الاوروبي تبنى في عام 1988 وثيقة خاصة بعدم توريدات الاسلحة الى مناطق نزاعات في العالم. و يرى الرئيس الروسي ان “هذه الوثيقة ربما لا تُعتبر إلزامية من الناحية القانونية غير انها تشكل اساسا اخلاقيا للعمل في هذا المجال الحساس”.

وجدير بالذكر ان سريان مفعول حظر الاتحاد الاوروبي على توريدات الاسلحة الى سوريا انتهى منذ 1 يونيو/حزيران. ولم يتمكن وزراء خارجية الدول الاوروبية من الاتفاق، لا على استكمال نظام الحظر، ولا على إلغائه رسميا، لذلك فانهم قرروا عدم تمديده. غير ان العديد من البلدان قررت، بطريقة وحيدة الجانب، التخلي عن توريدات الاسلحة الى سوريا.

People:
Region: