البرلمان اللبناني يوسع سلطاته ويؤجل انتخاباته القادمة، وذلك للمرة الأولى منذ الحرب الأهلية

Ливан карта на флагеوافق نواب الأكثرية النيابية اللبنانية على تصويت حول اقتراح لتوسيع صلاحيات السلطة التشريعية لمدة 18 شهرا – حتى 20 نوفمبر تشرين الثاني 2014.

ونال هذا القرار97  صوتا من أصل 128 نابا في البرلمان . وكانت المعارضة من أعضاء الكتلة المسيحية، التي قاطعت الإنتخابات بغيابها الكامل عن الجلسة . وقال زعيم الكتلة ميشال عون، الذي يرأس التيار الوطني الحر، أنه “لا يمكن أن ندعم النواب، الذين لا يمثلون مصالح المسيحيين” .

ان توسيع صلاحيات البرلمان من جانب واحد هذا يعني انه سيتم تأجيل الانتخابات العامة تلقائيا والتي من المفترض انها ستتم  قبل 20 يونيو حزيران من هذا العام. ومثل هذا القرار تم اتخاذه من قبل النواب للمرة الاولى منذ انتهاء الحرب الاهلية في سنوات (1975-1990) .

كما انه وبسبب الخلاف في البرلمان يبقى لبنان للشهر الثاني من دون حكومة. ومن الجدير ذكره بأنه تم تكليف الشخصية السنية المعروفة السيد تمام سلام، وذلك في أوائل أبريل نيسان الماضي، والذي نال ثقة ودعم 124 من  اصل 128 نائبا ، ولكنه لم يتمكن حتى اللحظة من تشكيل حكومة التوافق الوطني، التي يجب ان تجمع جميع اللبنانيين وتوحدهم .

Region: